فوائد الثلج للوجه وماهي الفوائد التي تعم علي بشرتك من خلال الثلج تعرفي علي كل هذه الاسئلة في هذا المقال الذى سنتحدث عن الفؤائد للبشرة من مكعبات الثلج.

يستخدم الثّلج لتقليل الدورة الدموية، وعمليّات الأيض، والتهابات الجلد، وتخدّر الأطراف، إضافةً إلى أنّه يقلل التورّم النّاتج عن الضّربات وتشنّج العضلات خاصةً بعد أداء التّمارين الرياضية والأنشطة البدنيّة، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ الاستخدام المطول للثّلج يؤثر على الجسم، إذّ يمكن له أنّ يسبّب ما يسمى بقضمة الصقيع، وسنتحدث في هذا المقال عن فوائد الثّلج للوجه وأضراره، وكيف يمكن استخدامه.

ماهي فوائد الثلج للوجه

وفقاً للعديد من الدّراسات التي تمّ إجراؤها على الثّلج، فإنّ التّدليك باستخدام الثلج يعدّ شكلاً من أشكال التبريد، كما أنّه يساعد على تقليل التّورمات والالتهابات في الأنسجة، ويعزّز الشّفاء، وتتمثّل فوائد الثلج بما يأتي:

  • يخفّف الآلام والتوّرمات والالتهابات، حيث إنّه يقلّل من تدفّق الدّم إلى المنطقة المصابة مما يقلّل من التّورمات، خاصةً إصابات الرياضيّين، كما يسكّن التدليك الجليدي الألم عن طريق تخدير الأنسجة الجلديّة، فيخفف من التّشنجات.
  • يخفّف من آلام العضلات خاصةً بعد أداء التّمارين الشّاقة، ويقلل من شدة الأعراض، ويستعيد القدرة على أداء الأنشطة اليومية.
  • يقلل كميّة المسام المفتوحة خاصةً الكبيرة منها التي تسبّب البثور في الوجه، حيث إنّ الثلج يغلقها، ويتحكم في كمية الدهون والزيوت في طبقات الجلد.
  • يمنع الثلج ظهور التّجاعيد، كما أنّه يقلّل من علامات الشّيخوخة المبكرة للبشرة، وبالتّالي الحصول على وجه صحّي ومشرق.

استخدامات الثلج للوجه

إزالة آثار حب الشباب

الكثير من النّاس يعانون من حب الشّباب، لكن بعض الحبوب تترك آثاراً على الوجه نتيجة للخرّاجات التي تكوّنت تحت الجلد، أو بسبب التّلف الذي تعرّض له الكولاجين تحت سطح الجلد بسبب الالتهابات، عندها تتكوّن هذه النّدوب على الوجه، وفي بعض الأحيان تكون محرجة للأشخاص الذين يعانون منها إذا كانت واضحة جدّاً، وهناك العديد من الطّرق التي يمكن أن تساعد على تخليص الوجه من آثار حب الشباب، ومن هذه الطرق الثّلج. وطريقته هي:

  • المكوّنات:
    • كميّة من مكعبات الثّلج.
    • قطعة من القماش.
  • طريقة التحضير:
    • لف مكعّبات الثّلج بقطعة من القماش، وربطها، مع الأخذ بعين الاعتبار تجنّب استخدام الثّلج على البشرة مباشرة، حتّى لا يسبّب قضمة الصّقيع على الوجه.
    • فرك المنطقة التي يتشكل عليها حبّ الشباب بالثّلج مدة تتراوح بين 10-15 دقيقة، فذلك يساعد على تقشير الوجه وشد المسام، وهذه الطّريقة مهمّة ومفيدة خاصةً للندوب الكبيرة والضّخمة التي تقع تحت الجلد.
    • تكرار هذه العمليّة كل يوم مدة 10-15 دقيقة حتى ملاحظة الفرق، فذلك يساعد على تقليل الالتهاب، فالثّلج لن يزيل النّدوب بالكامل، لكنّه على الأقل يضمن تقليل الاحمرار وتحسين مظهرها.

إزالة احمرار الوجه

يمكن أن يعاني الوجه من الاحمرار نتيجة العديد من العوامل والأسباب ومنها، الحساسيّة أو أضرار أشعّة الشّمس، أو أن يظهر هذا الاحمرار كأثر جانبي بسبب بعض منتجات العناية بالبشرة، أو بعض المشاكل الجلديّة مثل الإكزيما، لكن هناك العديد من العلاجات المنزليّة التي يمكن استخدامها لتقليل ذلك، وتساعد على تهدئة البشرة، مثل الثّلج مع بعض المكوّنات الأخرى، وطريقته هي:

  • المكونات
    • ملعقة كبيرة من الشّوفان.
    • ملعقتان كبيرتان من العسل.
    • ملعقتان كبيرتان من جلّ الصّبار أو ما يُعرف بالألوفيرا.
    • قطعة أو قطعتان من مكعبات الثّلج.
    • قطعة قماش صغيرة وخفيفة.
  • طريقة التّحضير:
    • خلط الشّوفان والعسل مع بعضهما بشكل جيّد في وعاء، فالعسل مهدئ جيّد للبشرة، ثمّ وضع الخليط على البشرة بأكملها، وتركه مدة تصل إلى 15 دقيقة على الأقل.
    • إزالة القناع عن الوجه، ثمّ شطف البشرة جيّداً بالماء الدّافئ.
    • استخدام هذا القناع مرّة واحدة كل يوم لتخفيف الالتهاب، وتقليل الاحمرار على البشرة.
    • وضع جل الصّبار على الوجه، ويمكن إيجاده في العديد من المحلات التّجارية والصّحية، حيث يعدّ من مضادات الالتهاب، ويقلل من احمرار الجلد.
    • تركه على الوجه مدّة تصل إلى 15 دقيقة على الأقل.
    • شطف الوجه بالماء الدافئ.
    • تكرار استخدام القناع كل يوم.
    • وضع قطع الثّلج داخل قطعة القماش، فالثّلج يساعد على تقليل التّورم والالتهاب نتيجة انكماش الشّعيرات الدّموية.
    • استخدام الحركات البطيئة والدائرية على الوجه، فذلك يساعد على شد جلد الوجه مدة خمس دقائق.
    • تكرار وضع الثّلج على الوجه مرّة واحدة كل يوم، فذلك يساعد على تقليل التّورمات.

المحافظة على البشرة

الثّلج يساهم في الحفاظ على نضارة البشرة ويحسّنها من خلال صنع مكعبات الشّاي الأخضر، وطريقته هي:

  • المكوّنات:
    • كميّة من الماء.
    • أكياس الشاي الأخضر.
    • صانع مكعبات الثلج.
    • أعواد خشبيّة رفيعة.
    • كبسولات فيتامين هـ
  • طريقة التّحضير:
    • تسخين الماء إلى درجة حرارة مناسبة مثل الحساء.
    • غمس أكياس الشاي الأخضر في الماء.
    • ترك الأكياس مدّة دقيقة.
    • وخز حبوب فيتامين هـ بشكل جيّد عن طريق العود الخشبي.
    • وضع المسحوق الناتج في الماء، وتحريكه جيّداً.
    • سكب الخليط في صانع مكعبات الثّلج، ثمّ وضعه في مجمّد الثّلاجة، وتفقدها، وقبل أنّ تتجمّد بالكامل توضع الأعواد الخشبية فيها، ثمّ يتم إرجاعه مدّة ساعة كاملة داخل المجمّد.
    • بعد أنّ تتجمّد يتم إخراج المكعبات وتدليك الوجه بها جيّداً، حتى يذوب الثّلج تماماً.

الآثار الجانبية للثلج

يتضمن استخدام الثّلج على الوجه بعض الآثار الجانبية التي تتمثل بما يأتي:

  • احمرار الوجه فترة مؤقتة بعد استعماله، وقد يكون مؤلماً بعض الشيء، لكن ذلك يختفي بعد عدّة دقائق من تطبيقه على الوجه.
  • تكسّر بعض الشعيرات الدموية تحت الجلد إذّا تمّ استخدام مكعبات الثّلج مباشرة على الجلد، لذلك يجب لفّها بقطعة قماش نظيفة، ثمّ وضعها على الجلد.