قد تعاني المرأة خلال الحمل من الالتهابات المهبلية بسبب ضعف جهازها المناعي. لكن هل يمكن معالجة هذه الالتهابات ؟ تابعينا في هذا النص لتكتشفي أسباب التهابات المهبل اثناء الحمل

قد تعاني المرأة الحامل من الالتهابات في المهبل لعدة أسباب ومن أبرزها:

  • انتقال العدوى عن طريق دورات المياه
  • ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج
  • ارتفاع نسبة هرمون الاستروجين

لكن الجدير بالذكر أن المرأة يمكنها أن تأخذ العديد من الإحتياطات من أجل تجنّب التعرّض للإلتهابات في المهبل. أما من أبرز هذه الطرق فهي:

  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية
  • تنظيف المهبل باستمرار
  • عدم الجلوس بملابس السباحة المبلّلة
  • التأكّد من أنّ هذه المنطقة جافة تماماً قبل ارتداء الملابس بعد الحمام أو السباحة

لكن على الحامل أن تعلم أن هذا النوع من الإلتهاب لا يؤثر على نمو الجنين وتطوره. لكن في حال كانت لا تزال تعاني منه خلال فترة وصولها إلى الولادة، فقد يصاب الطفل بمرض القلاع وهو الإلتهاب في الفم. لذلك، على المرأة أن تبدأ فورًا بعلاج هذا الإلتهاب وعدم إهمال نفسها بأي شكل من الأشكال.