الافرازات المهبلية البيضاء التي تفرزها الغدد الموجودة في الجهاز التناسلي الانثوي تعمل على مساعدة الجسم في التخلّص من الخلايا الميتة والبكتيريا الموجودة في المنطقة الحساسة، ما يحافظ على نظافة المهبل ويحميك من الالتهابات المهبلية. غالباً ما تكون الإفرازات المهبلية أمراً طبيعياً، ومن الممكن أن تختلف كميّتها ولونها بحسب الوقت الذي تظهر فيه خلال فترة الدورة الشهرية، فعلى سبيل المثال ستزداد كمية هذه الإفرازات خلال فترة التبويض، الرضاعة الطبيعية، والإثارة الجنسية. ولا تدعو أي من هذه الأسباب إلى القلق، ولكن إذا ترافقت الإفرازات المهبلية مع رائحة كريهة أو حكة فقد يشير ذلك إلى احتمال إصابتك بالالتهابات المهبلية.

 

وأحد الإفرازات التي قد تواجهينها هي الافرازات البيضاء التي تظهر بشكل واضح في بداية ونهاية مراحل الدورة من كل شهر والتي تعتبر طبيعية. ومع ذلك، إذا ما ترافق هذا النوع من الافرازات المهبلية مع حكة فغالباً ما يدلّ ذلك على إصابتك بعدوى الخميرة، وتستدعي هذه الحالة علاجاً طبياً.

 

ما هي عدوى الخميرة التي تجعل من افرازات مهبلية بيضاء طبيعية مصدراً للقلق؟ إنّها عدوى فطرية تتسبّب بظهور إفرازات مهبلية بيضاء اللون وسميكة وتترافق مع حكة وشعور بحرقان في المهبل. وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ وجود بكتيريا الخميرة هو من الأمور الطبيعية ولكنّ نموها وتكاثرها بشكل كبير هو ما يعدّ مشكلة للسيدات. إذا وجدت أنّ الإفرازات المهبلية لديك تترافق مع أي أعراض غير طبيعية فمن المستحسن استشارة طبيبك لعلاج أي التهاب في الوقت المناسب وتجنّب المضاعفات التي قد تكون خطيرة.