ترغب الكثير من النساء بحدوث الحمل فورًا بعد الزواج لكن تحتار ولا تعلم متى يحدث الحمل. فلا تعلم معظم النساء أيام التبويض التي يحدث من خلالها الحمل. تابعينا في هذا النص لتكتشفي متى تكون أيام التبويض لحدوث الحمل.

تتعدّد الطرق التي يمكنك أن تعتمدي عليها من أجل معرفة أيام التبويض وإنجاح عملية الحمل. فمثلما لدى الدورة الشهرية أعراض كثيرة تسبقها، الأمر ذاته بالنسبة لأيام التبويض.

للمزيد: ما هي علامات التبويض الجيد ؟

فيجب على المرأة أن تنتبه إلى الأعراض البسيطة التي تشير إلى أيام التبويض، الأمر الذي يسهل على الزوجين عملية الحمل.كما عليها أن تكون على علم بأساسيات دورتها الشهرية من أجل التمكّن من إختيار الوقت الأنسب لحدوث الحمل.

في هذا السياق، على المرأة أن تتبع هذه الخطوات من أجل التمكّن من احتساب أيام التبويض في شكل دقيق:

  • قياس درجة حرارة الجسم حيث ترتفع قليلًا الدرجة بسبب إفراز هرمون البروجستيرون في الجسم.
  • يطرأ تبدّل على مخاط عنق الرحم خلال فترة الحيض، الأمر الذي يساعد على معرفة موعد حدوث الاباضة. فيفرز الرحم كمية كبيرة مع المخاط مع اقتراب موعد الإباضة. أما عند حدوث الإباضة فيصبح المخاط مرناً وشفافاً.

في هذا السياق، تنزل البويضة من المبيض إلى القناة عادةً في منتصف الدورة الشهرية أي ما بين العشرة أيام إلى الخمسة عشر يوماً من بداية الدورة الشهرية وتبقى البويضة قابلة للإخصاب لمدة تتراوح ما بين الـ24 والـ48 ساعة. لذا تعدّ الفترة ما بين يوم قبل منتصف الدورة الشهرية ويوم بعدها الفترة الأنسب والأفضل لعملية الإخصاب.مثلًا إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة وكانت مدتها 28 يومًا، فيتم التبويض في منتصف الدورة أي قبل فترة نزول دم الحيض بـ14 يومًا وبعد أول يوم من الحيض السابق بـ14 يومًا.