صبغات تمحي الشيخوخة 4 ألالوان تعتمدها النجمات على الشعر ليظهرن أصغر سناً

يلعب الشعر دوراً أساسياً في تجديد الشكل وتعزيز الشباب، لكنّ الامر لا يقتصر على التسريحات وأساليب التسريح كما يعتقد الجميع. فالصبغة تدخل أيضاً في محاربة الشخوخة والابقاء على المظهر الحيوي دوماً.

فكيف يمكن أن يمحي الشعر السنوات من شكلك وتحديداً الصبغة، وما هي أبرز ألوان الصبغة التي تعتمدها النجمات والفنانات للظهور أشغر ب10 سنوات من أعمارهن الحقيقية؟

1خصل الكاراميل:

خصل الكاراميل
خصل الكاراميل

إن الذهاب نحو اللون الاشقر هو قرار صعب لا بل غير مستحبّ لصاحبات البشرة السمراء. فاذا كنت ترغبين بالتجديد في مظهرك والعودة بالزمن الى الوراء، يمكنك الاعتماد على ادخال بعض الخصل من لون الكاراميل الى شعرك. وهذا ما يعطيه المزيد من الكثافة ويخفف من قساوة علامات التقدم بالسن.

2الذهبي الشمامي أو المائل الى الاحمر :

الذهبي الشمامي أو المائل الى الاحمر
الذهبي الشمامي أو المائل الى الاحمر

اذا كنت من صاحبات الشعر الفاتح، فمن الافضل اضفاء الظلال العسلية أو بلون الشمام. فهذه الالوان من شأنها تعكس توهّج الشباب الى مظهرك، وتقيك من الشحوب وبهتان البشرة.

3الاومبري الناعم:

الاومبري الناعم
الاومبري الناعم

للابتعاد عن الاحادية، أو انعدام البريق من الشعر: صبغة الاومبري هي الحلّ المثالي لتعزيز الشباب واضاءة الملامح بعيداً عن علامات الشيخوخة. جيسيكا ألبا، كريتي كيغين ودرو باريمور هن الفنانات الابرز اللواتي استخدمن هذه الحيلة.

4الاشقر الزهري:

الاشقر الزهري
الاشقر الزهري

راجت مؤخراً صيحة الصبغة الزهرية بين النجمات وتبيّن لاحقاً أنها تساهم في الغاء السنوات من المظهر وتوحي بشكل المرأة الشابة.

5سيرين عبد النور بالشعر الاشقر:

سيرين عبد النور بالشعر الاشقر
سيرين عبد النور بالشعر الاشقر

لا شكّ أن جمال ملامح الفنانة المتألقة في هذا الصيف تساعدها في التنويع، وقد يكون اعتمادها الشعر الأشقر، بعدما ارتدته مستعاراً في الصورة، خطوة نوعية وحقيقية في مسيرتها الفنية، وتغييراً حقيقياً أحياناً يكون أساسياً عند الفنانة، وخروجاً من الصورة النمطية التي ظلّت أسيرتها لسنوات. فما رأيك أنت بهذا الأمر؟

الصورة التي نشرتها سيرين صادمة بالفعل، لأنّنا غير معتادات عليها بهذا الشكل، وهي من الفنانات اللواتي لم يتخلين عن الشعر الأسود خلال كل تلك السنوات، ليأتي قرار ظهورها باللون الفاتح مفاجأة حقيقية، لتنهال التعليقات على الفور، وتنقسم بين مؤيد ومعارض، حيث فئة من جمهورها نصححها بالتغيير، وفئة أخرى طلب منها الإبقاء على اللون الأسود.