أسباب الألم الحامل

أسباب الألم الحامل
أسباب الألم الحامل

لا شكّ بأنّ الحمل هو فترةٌ ساحرةٌ وفريدةٌ كونها تتيح منح الحياة لروحٍ جديدةٍ وكيانٍ جديد، إلا أنّها لا تخلو من الحواجز والمتاعب. وفي إطار المقال الحالي، سوف تتطرّق “عائلتي” إلى أكثر الأشياء إيلاماً وإزعاجاً للحامل حتى تكوني لها بالمرصاد!

الظّهر

تعتبر آلام الظهر من أكثر أعراض الحمل شيوعاً، وهي تتأتى بشكلٍ أساسي عن ازدياد وزن الأم واتساع بطنها وتسببه باندفاع أسفل الظهر إلى الأمام، الأمر الذي ينتج عنه أحياناً ارتخاءٌ في المفاصل وضعفٌ في العضلات.

اسباب الم الظهر بعد الولادة .

القدمان

تشكّل زيادة الوزن أثناء الحمل السبب الرئيسي لآلام القدمين، ومرد ذلك إلى ضعف الأربطة والعظام نتيجة اتساع حجم البطن ووزنه، وعدم قدرة هذه الأربطة على تحمّل الوزن الجديد. لكن، لحسن الحظ أنّ هذه المشكلة مؤقتة ولا تدوم كل فترة الحمل.

الثّديان

في مراحل الحمل الأولى، يصبح الثديان ثابتين وطريين. ولكن، بعد بضع شهور، يبدأ الجسم بإنتاج اللبأ، الأمر الذي يزيد من حجم الثديين ويسبب لهما الألم.

المعدة

فيما ينمو الطفل داخل الأحشاء، تزداد الضغوط على أعضاء الأم الداخلية، ما يتسبب لها بحموضة في المعدة. وهذه الحموضة لا تكون عادية والأرجح أن تكون مؤلمة ومزعجة إلى حد كبير. هذا ويمكن لشعور الحرقان عند الصدر والحلق أن يرافق الأم طيلة أشهر الحمل الأخيرة.

خلال الحمل علاج طبيعي لمشاكل الاسنان واللثة